الصبّار (Cactus)؛ تعرف على اهم 5 معلومات عن فاكهة الصبر

فاكه الصبر عضو في عائلة نبات الصبار

ما هو الصبار؟ الصبار نبات عصاري من عائلة الصبار. لها جذع ورقي بأوراق صغيرة، ويتراوح لونها بين الرمادي والأخضر . وهي مغطاة بالأشواك وثمارها سمينة ومليئة بالأشواك.

ما هو الصبّار 

يسمى الصبار، وهو نبات عصاري من عائلة الصبار، يتراوح طوله بين 1.5 و 3 أمتار، ويصبح جذعًا ورقيًا بأوراق صغيرة، ويكون لونه بين الصفيحة أو المضرب رماديًا أخضر، ومغطى بالأشواك، والفاكهة سمين، طويل أيضا ممتلئ بالأشواك، حلو ولا طعم له رائحة تنمو في الربيع.

ينمو الصبار في المناطق القاحلة، ويمكن إرجاع أصوله إلى المكسيك، ويوجد أيضًا في الولايات المتحدة ودول حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب إفريقيا وأستراليا وكينيا وأنغولا.

يُعرف اسم الألوة فيرا أيضًا باسم نبات شائك مثل الصبار الحقيقي التي ينتمي إلى عائلة Liliaceae، وهو نبات صحراوي له جذع خشبي وأوراق عصارية تحتوي على سائل المريض. تنمو هذه النباتات في الغابات الاستوائية وشبه الجزيرة العربية. الصيف هو عادة موسم جمع الأوراق. رائحة العقاقير المقاومة جيدة، ومذاقها مر للغاية، ولها تأثيرات على الجمال والعناية الصحية بالشعر، ويمكنها أيضًا تعزيز إفراز الصفراء، وتليين الأمعاء، وطرد الغازات.

 القيمة الغذائيّة للصبّار 

تحتوي ثمار الصبار وسيقانه على الجلوكوز والفركتوز وحمض الأسكوربيك والزيوت الدهنية ولثة تسمى تراجاكانث وأكسالات الكالسيوم والعفص والمواد الملونة والخميرة التي تخمر الفاكهة، أقل من 100 جرام من القيمة الغذائية لكل 100 غرام من النبات. (الصبار): 

العنصر الغذائيّالقيمة الغذائيّة
ماء87.55 غرام
طاقة41 سعراً حرارياً
بروتين0.73 غرام
إجمالي الدّهون0.51 غرام
كربوهيدرات9.57 غرام
ألياف3.6 غرام
كالسيوم56 مليغرام
حديد0.3 مليغرام
مغنيسيوم85 مليغرام
فسفور24 مليغرام
بوتاسيوم220 مليغرام
صوديوم5 مليغرام
زنك0.12 مليغرام
فيتامين ج14 مليغرام
فيتامين ب1 (الثّيامين)0.014 مليغرام
فيتامين ب2 (الرّايبوفلافين)0.06 مليغرام
فيتامين ب3 (النّياسين)0.46 مليغرام
فيتامين ب60.060 مليغرام
حمض الفوليك6 ميكروغرام
فيتامين ب120 ميكروغرام
فيتامين أ43 وحدة دوليّة

 فوائد الصبّار 

نبات الصبار له فوائد عديدة ويعرف باسم صيدلية الصحراء. ويرجع ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من المركبات والعناصر الغذائية المستخدمة في العديد من الاستخدامات العلاجية والطبية والدوائية، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الفوائد غير مدعومة بأدلة كافية، ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها، فهي فوائد الصبار هي على النحو الآتي:

  • يعزز عمل الجهاز المناعي لاحتوائه على مركبات مضادة للأكسدة وفيتامين ج، كما أنه يحفز جهاز المناعة على إنتاج خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يقلل من فرصة الإصابة بالأمراض.
  • يخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم؛ بسبب محتواه من الألياف.
  • قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم، ولكن يجب على مرضى السكري تناوله بحذر لأنه قد يتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل أكبر.
  • قد يساعد في إنقاص الوزن بشكل غير مباشر؛ لاحتوائه على ألياف غذائية غير قابلة للذوبان، فإنه يعطي الشعور بالشبع ويقلل من تناول الطعام. 
  • يقوي الشعر، ويدعم نموه لاحتوائه على الأحماض الأمينية والبروتينات والحديد والعديد من العناصر الغذائية والفيتامينات المفيدة للشعر.
  • قد يخفف من مشاكل الجهاز الهضمي. 
  • قد يقلل من آلام الدورة الشهرية. 
  • يقلل من التوتر، ويحسن المزاج ويساعد على التركيز والهدوء. 

 طريقة استخدام الصبار 

يتم تقشير الصبار وتقشيره، ثم تقطيعه إلى شرائح أو مكعبات ويطهى. يمكن أن يضيف التحميص طعمًا حارًا فريدًا. تؤكل فاكهة الصبار نيئة. بعد تقطيع العصير أو المربى، يتم ترشيح الفاكهة لإزالة البذور ويمكن أن تكون تستخدم. يستخدم الصبار في العديد من الوصفات والأطباق على النحو الآتي: 

  • البيض مخفوق.
  • الكاساديا.
  • التاكو.
  • الفلفل الحار.
  • حساء الطماطم.
  • سلطة الصبار.
  • طاجن الصبار.
  • عصير الصبار.
  • إضافته إلى سلطات الفاكهة.
اترك تعليقا